Econostrum | Toute l'actualité économique en Méditerranée

وجود شبكة، حلّ رئيسي للمؤسسات الصغرى والمتوسطة


أربع شبكات لمقاولات في أوروبا وأمريكا وإفريقيا، سينتهزون فرصة انعقاد المنتدى العالمي للمياه في مرسيليا لتأسيس شبكة عالمية جامعة للشبكات، تتيح للمؤسسات الصغرى والمتوسطة التقدّم سوياً في الأسواق الدولية الخاصة بمعالجة المياه والتطهير.


            Partager Partager

( سيتحقق إنشاء شبكة عالمية بمناسبة المنتدى العالمي للمياه في مرسيليا (صورة م. ن
( سيتحقق إنشاء شبكة عالمية بمناسبة المنتدى العالمي للمياه في مرسيليا (صورة م. ن
  في قطاع مهتمّ بمعالجة المياه والتطهير تُهيمن عليه المجموعات الكبرى، هل يوجد فعلاً مكان للمؤسسات الصغرى والمتوسطة، بل المؤسسات الصغيرة جداً؟ وبهذا الخصوص تُشير مارتين ديديي، مديرة القطب البروفانسيEa ecoentreprises أنّه " نجد منهم الآلاف، ممن يتمتعون حقّاً بالمعرفة والدراية التي تلائم كافة الأوضاع الميدانية".     بتعاون مع رئيس هذا العنقود، كريستيان لابلود، وهو في حدّ ذاته مدير لمؤسسة صغرى ومتوسطة، تحاول مارتين الإستفادة من المنتدى العالمي للمياه من أجل محاولة جمع مختلف شبكات المقاولات الصغرى المختصة في المياه لكي تكوّن فرقاً دولية قادرة على اقتراح حلول مناسبة لمناطق العالم حيث الاحتياجات كثيرة ولكن الوسائل قليلة.     والحالة هذه، فالحلول هي لازمة المنتدى العالمي السادس للمياه الذي يفتح أبوابه في 12 آذار/مارس بمرسيليا، حيث سيحضر آلاف المشاركين أتوا من سائر أرجاء العالم.     وهذا الحلّ المتجسّد في –جمع المؤسسات الصغرى والمتوسطة والمؤسسات الصغيرة جدّاً والدفع بإنشاء المقاولات حيث يكون من الضروري الحصول على ماء صالح للاستهلاك والعمل على حل مشاكل التطهير- سيحمله إلى مرسيليا العديدُ من شبكات المؤسسات الصغرى والمتوسطة. وهناك، سوف تُنشئ هذه الشبكات "شبكة عالمية تجمع الشبكات".   

عند الانطلاق، جمعيات فرنسية، ومغربية، وشيليّة، وكولومبية

(مارتين ديديي: "تعاون المؤسسات الصغرى والمتوسطة مفيد لها جمعاء" (صورة م. ن
(مارتين ديديي: "تعاون المؤسسات الصغرى والمتوسطة مفيد لها جمعاء" (صورة م. ن
    يُفترض اعتماد الميثاق، الذي حرّر حاليّاً، في 13 آذار/مارس 2012. في هذا اليوم ستُناقش قرب إكس أن بروفانس، أحكامُ سير العمل وشروط اتفاق الشراكة. وتُوضح مارتين ديديي التي تثق بالقضية بالقول " لقد تعارفنا في ما بيننا جيّداً في ما سبق ".   وترقى العلاقات القائمة بين الشبكة الفرنسية Ea والشبكة المغربية التي تقودها الجمعية المغربية للماء الصالح للشرب والتطهير (يترأسها علي الفاسي الفهري) إلى عام 2003. وقد أتاحت العلاقات تحديد وتعريف شركاء منتمين إلى البلدين، قادرين سويّاً على تقديم اقتراحات مترابطة حول الأسواق العالمية التي تخص معالجة المياه.     في عام 2006، بمناسبة المنتدى العالمي للمياه في مكسيكو، أسست الشبكة الفرنسية Ea إلى جانب الجمعية المهنية للمقاولات والبيئة في الشيلي AEPA (يترأسها بول غريفيثس وفرناندو ليون)، هذا النوع ذاته من الشراكة. وأخيراً، في عام 2010 أنشأت الشبكةُ الفرنسيّةُ روابط مع الجمعية الكولومبية Acodal التي تأسست سنة 1956. 

عند الوصول، مقاولات روسية وكينية وإسرائيلية ويونانية

    تحسّباً لانعقاد المنتدى العالمي للمياه، أعرب ممثلو المؤسسات الصغرى والمتوسطة الروسية والكينية والفنزويلية واليونانية والإسرائيلية، عن اهتمامهم وطالبوا بالمشاركة في الجمعية الوليدة. وحُدّدت مواعيد بين الأعمال، وبالتأكيد عُيّنت أوقات لازمة لإحياء مناقشات ضمن اجتماعات.   وتُضيف مارتين ديديي، التي تُقدّر الآن ب 2000 عددَ المقاولات التي أبدت اهتماماً بإنشاء هذه الشبكة الضخمة المختصة في مجال المياه "خلال المنتدى العالمي للمياه سنتّصل بالمؤسسات الصغرى والمتوسطة الأسيوية التي من شأنها إثراء هذه الشبكة وتقديم الكثير لها".    

Lundi 5 Mars 2012

ميشيل نومولي

Lu 887 fois









Suivez-nous
Facebook
Twitter
Rss
YouTube

Actus par zones

Algérie Bosnie-Herzégovine Égypte Espagne France Grèce Israël Italie Jordanie Liban Libye Maroc Portugal Syrie Tunisie Turquie Europe MENA




LE Guide euroméditerranéen des financements et de la coopération 2019
Guide euroméditerranéen des financements et de la coopération
 30,00 € 
  Prix Spécial | 19,00 €
FICHES FINANCEMENT - FICHES PAYS - ANNUAIRE